مقدمات لدراسة الشريعة الإسلامية

جعل الله شرعه في قدرة المكلفين ، ومتى انتفت القدرة انتفى معها التكليف، ومتى نقصت لعذر نقصت معها التكاليف إلى القدر التي يكون في مقدور المكلف. قال تعالى: (وما جعل عليكم في الدين من حرج) وعليها قرر الفقهاء قاعدة " الحرج مرفوع" وقاعدة : "المشقة تجلب التيسير"
المحتويات

الفصل الأول : مدخل اصطلاحي
الفصل الثاني : الخصائص العامة للشريعة الإسلامية
الفصل الثالث : مصادر الشريعة
الفصل الرابع : الحكم التكليفي
الفصل الخامس : الخلاف الفقهي
الفصل السادس : مقاصد الشريعة